مجلس شباب الجوف يختتم ملتقى اليوم العالمي للغة العربية بأكثر من 8 ندوات

الإثنين 4 يناير 2021
أخر تحديث : الإثنين 4 يناير 2021 - 3:10 مساءً

اختتم مجلس شباب الجوف ملتقى اليوم العالمي للغة العربية الذي استمر قرابة الأسبوع بمشاركة نخبة من المتخصصين في مجالات علوم اللغة العربية، والذي كان يهدف إلى تعزيز ثقافة وأهمية اللغة العربية واحتفالًا بعرسها العالمي .

وقد تناولت الندوات العديد من الموضوعات الخاصة في مجالات اللغة العربية ومنها (اللغة العربية والشباب) ثم (تجربة مَجْمَعيِّة)، و(التواصل اللغوي في الواقع اليومي)، و(اللغة العربية القدوة والسعادة).
كما تناولت ندوات الملتقى عدداً من المحاور بعنوان (اللغة والمنظور الاجتماعي والإعلامي)، و(واقع لغة الكتاب بين أقلام الشباب)، فيما كانت الندوة القيمة في اليوم الخامس بعنوان (لآلئ من بحر اللغة العربية)، واختُتم الملتقى بندوة تناولت ثلاثة موضوعات: الموضوع الأول بعنوان: (المجامع والمؤسسات اللغوية العربية-الواقع والمأمول-، أما الموضوع الثاني فكان بعنوان: (مجمع اللغة العربية بمكة
المكرمة جهود… ومنجزات)، والثالث بعنوان: (دور المؤسسات الأكاديمية في تعليم اللغة العربية “جامعة أم القرى أنموذجًا”).

وأوضح مدير الملتقى والمنسق عايض الأسمري أن هذه الملتقيات النوعية تُبرز الإسهام المعرفي والفكري والعلمي للغة العربية وأعلامها في مختلف مناحي المعرفة البشرية كي يكون منارة للأجيال الحالية والقادمة من أبناء العربية ومحبيها والمهتمين بها .

من جانبه أكَّد الأمين العام لمجلس شباب الجوف مهند بن بدر الهادي أهمية الملتقى في دعم وتعزيز تواجد اللغة العربية وإبراز أهميتها وعمقها ودورها في البناء الثقافي واللغوي للعالم .
وثمَّن الهادي الدعم الكبير الذي يحظى به المجلس من صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن نواف بن عبدالعزيز أمير المنطقة رئيس مجلس شباب الجوف الذي يُسهم في إنجاح وتنوّع البرامج وأنشطة المجلس التي تقدم للمجتمع ، كما قدم الشكر للمستشار الخاص لسمو أمير المنطقة والمشرف العام على مجلس شباب الجوف الدكتور أحمد بن السناني ،مؤكدًا حرصه المستمر على المزيد من البذل والعطاء توفيرًا وتذليلًا لجميع الصعوبات والتحديات التي تواجه أعضاء المجلس .

رابط مختصر